البحث المتقدم   الموقع الرسمي لنادي الشعب يرحب بكم  
 
     
 

التواصل الاجتماعي
تابعنا على الفيسبوكاتبعنا على التويتر
شاهدنا على اليوتيوبشاهدنا على تيوب الشعب
تابعنا عبر الانستغرامتابعنا عبر السناب جات

بروفايل
خالد محمد
كرة القدم
الفريق الأول

صورة عشوائية
من ألبوم الشعب 2 × 3 الفجيرة - دوري الدرجة الأولى 2010

عدد الزوار
4916201
Version 2.2
 
سلامات يا بوفهد




متابعة: اللجنة الإعلامية
بتاريخ: 20-07-2010 12:28 PM
تكبير حجم الخط | تصغير حجم الخط

تعرض السيد أحمد حسن "بوفهد" مدير الاستاد بالنادي لوعكة صحية استدعت إجراء بعض الفحوصات للاطمئنان على صحته، وهو يرقد حالياً في أحد مستشفيات العاصمة التايلاندية بانكوك حيث يتلقى العلاج اللازم. هذا وتتمنى أسرة الموقع الرسمي له بالشفاء العاجل والعودة إلى أرض الوطن سالماً معافى بإذن الله.



 
عدد الزيارات: 6256
 
تعليقات حول الموضوع
 
أجر وعافية ان شاء الله
محمد الكمالي (بتاريخ 22-07-2010 12:07 AM)
ما تشوف شر يا بوفهد... وأجر عافية ان شاء الله.. والله يردك سالم لأهلك

الحمدلله على السلامة يا بو فيصل
حسن المرزوقي (بتاريخ 22-07-2010 12:07 AM)
خطاك السوء ياعمي وماتشوف شر وترجع لنا بالسلامة

سلامات يا بوفيصل
ام ناصر المرزوقي (بتاريخ 21-07-2010 10:07 PM)
الحمدلله ع سلامتك ومااتشوف شر ياالغالي وخطاك السوء ياالغالي وان شاء الله اترد سالم غانم الامارات والله لايحرمنا منك ياالغااااااااالي

تستاهل السلامه
بوحمود (بتاريخ 21-07-2010 11:07 AM)
الحمدالله على السلامه يابوفيصل ماتشوف شر يالله شد حيلك و ارجعلنا بالسلامه ترانه مفتقدينك؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!

سلامـات
بوعلياء (بتاريخ 21-07-2010 08:07 AM)
ماتشوف شـر والله يردك بالسلامةان شـاء الله

سلامات
أبو محمد (بتاريخ 21-07-2010 04:07 AM)
سلامات وان شاء الله تقوم وترجع لنا مشافى وبصحة وعافية

ترجع بالسلامه
عبدالعزيز الحوسني (بتاريخ 20-07-2010 03:07 PM)
ماتشوف شر يالوالد وترد لنا بالسلامه

الحمدلله عسلامتك يالغالي
نور الفجر (بتاريخ 20-07-2010 02:07 PM)
الحمدلله عسلامتج يابويه وما تشوف شر ولك الوصله لو انك فالبلاد والله يرد بالسلامه واسمحلي علا القصور

تستاهل السلامه يابويه
نور الفجر (بتاريخ 20-07-2010 02:07 PM)
الحمدلله ع سلامتك يالغالي واسمحلنا عالقصور ولو فالبلاد جان وصلناك بس اسمحلنا واسمحلي يا بويه


أضف تعليقك على الموضوع
الإسم:
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق: