البحث المتقدم   الموقع الرسمي لنادي الشعب يرحب بكم  
 
     
 

التواصل الاجتماعي
تابعنا على الفيسبوكاتبعنا على التويتر
شاهدنا على اليوتيوبشاهدنا على تيوب الشعب
تابعنا عبر الانستغرامتابعنا عبر السناب جات

بروفايل
محمد أحمد يوسف
كرة القدم
الفريق الأول

صورة عشوائية
من ألبوم الشعب × الظفرة - دوري المحترفين 2009

عدد الزوار
5973453
Version 2.2
 
باروت يضع النقاط على الحروف
بانتظار «كوماندوز شرس» في الموسم المقبل




متابعة: محمد بن حماد & بوريم
بتاريخ: 23-08-2014 12:25 PM
تكبير حجم الخط | تصغير حجم الخط

حدثنا عن الاستعدادات للموسم الجديد؟

الحمدلله بدئنا في الأول من شهر يونيو بإعداد داخلي استمر قرابة الشهر، ومن ثم توجهنا إلى المعسكر الخارجي في ألمانيا مطلع الشهر الجاري بمدينة ريزيمبيرغ الألمانية حيث كانت المرحلة الأولى من المعسكر والتي استمرت لمدة سبعة أيام بثلاث حصص تدريبية يومياً اختتمت بلقاء تجريبي وحيد. من ثم توجهنا لمدينة نوريمبيرغ حيث تقام الآن المرحلة الثانية من المعسكر الخارجي وكان من المخطط خلاله لعب خمسة مباريات تجريبية.


رأيك وانطباعك حول المعسكر حتى هذه اللحظة؟

أرى أنه جيد وتوفرت فيه جميع سبل النجاح من حيث الملاعب ومقر الإقامة، أما على مستوى المباريات فإننا فضلنا أن تكون المباراة الأولى ضعيفة المستوى ومن ثم لعب خمسة مباريات أخرى مع فرق تفوقنا في المستوى، ولكن هناك ظروف خارجة عن إرادتنا حصلت لنعتذر عن اللعب مع بعض هذه الفرق، مما جعلنا نبحث عن فرق أخرى ولكنها كانت دون المستوى. مع ذلك فإنني أرى هذه المباريات مهمة وتعود بالنفع على الفريق من حيث زيادة الانسجام والتفاهم.

إننا لا ننظر للعب مع فرق ضعيفة المستوى ولا نهاب الفرق الكبيرة ولكن هناك ظروف تحتم عليك ذلك، بدليل أن الشعب بدء المرحلة الأولى من إعداده الداخلي بلقاء الجزيرة في ملعبه حيث أننا لا نزال نؤمن بأن الشعب لا يقل مستوى عن فرق المحترفين وسنعمل على إعادته إلى مكانه الطبيعي بشكل أقوى.


ماذا عن مستوى اللاعبين؟

أنا سعيد عن مستوى اللاعبين وأرى أن هناك من حجز مقعده في التشكيلة الأساسية للكوماندوز في الموسم المقبل، وأن المجموعة تحتوي على لاعبين شباب ولاعبين خبرة بالإضافة إلى اللاعبين الأجانب. وسعادتي تكتمل مع مشاهدتي للانضباط والنظام والروح بين اللاعبين، كما أننا نطمح لدعم الفريق بعناصر من شأنها أن تشكل إضافة قوية، وإن هذا حق مشروع لأي مدرب مطالب من قبل الإدارة والجمهور والشارع الرياضي بتحقيق أفضل النتائج.

خضنا مؤخراً مباراتين في نفس التوقيت وذلك بلقاء بوخوم مينيجين وفريق العين تحت 21 سنة، حيث أن مباراة العين لم تكن ضمن الأجندة، ولكننا ارتئينا أن ننتهز فرصة تواجد العين في نفس مقر إقامة الفريق وأن نخوض مباراتين في نفس اليوم لمنح اللاعبين فرصة أكبر من أجل إثبات جدارتهم في الملعب من خلال لعب مباراة كاملة، تلى ذلك مباراة قوية مع فريق نورنمبيرغ الألماني وهو من الفرق القوية ورغم الخسارة بأربعة أهداف نظيفة إلا أنها كانت تجربة مفيدة. ومن ثم اللقاء الأخير مع فريق فيسبورن والذي انتهى بفوز الشعب بخماسية نظيفة وفضلنا فيه إراحة مجموعة من اللاعبين استعداداً للقاء الأخير مع عجمان يوم السبت قبل العودة إلى الدولة يوم الأحد.


ما هي الصعوبات التي تواجهك في المعسكر؟

إن يومي السبت والأحد هي العطلة الرسمية في أوروبا وتقام خلالها مباريات الدوري المحلي، وعليه فإنه من الصعب إيجاد فرق لمباراتها مما اضطرنا لضغط الجدول ولعب مباراة كل يومين، ولكن أرى في ذلك فائدة من حيث تعود اللاعبين على ضغط المباريات. إننا بحاجة ماسة للعب مباريات ودية كثيرة مهما كان تصنيف الفريق.


ما الايجابيات التي تراها في شكل الفريق؟

نطمئن جمهور الشعب بأن الخط الهجومي يقوم بدوره بشكل ممتاز وأن التفاهم والانسجام بين اللاعبين واضح بمساندة من خط الوسط، ومن الناحية الدفاعية أرى أن خط الدفاع ظهر عليه تحسن كبير من خلال التناغم والتفاهم بين اللاعبين.


مدى رضاك عن نتائج المعسكر؟

أنا سعيد بالمرحلة التي وصل لها الفريق من الجاهزية حتى الآن، ولكن لا زال أمامنا عمل كبير وشاق وإن شاء الله نكون من الصاعدين ونفرح سمو الحاكم وجمهور الشعب.


ماذا عن مرحلة «ما بعد المعسكر»

سنعود إلى الدولة بتاريخ 25 من شهر أغسطس الجاري بعد معسكر استمر 23 يوماً، مما يحتم علينا منح اللاعبين فتره من الراحة لالتقاط أنفاسهم قبل استئناف التدريبات بتاريخ 28 من الشهر نفسه. بعدها سيكون أمامنا أسبوعين من أول مباراة رسمية في الموسم والتي ستكون في كأس الاتحاد وهي فترة كافية لنرى بعدها فريقاً شرساً يحقق تطلعات جماهيره.


هل الإصابات تربك حساباتك؟

الإصابات واردة وعالم الكرة لا يخلو منها وهي جزء من اللعبة، شخصياً لا أتمنى إصابة أي لاعب. كما أن أسباب الإصابات تتنوع فليس جميعها بسبب نقص في الإعداد فقد تكون هناك أسباب أخرى كأرضية الملعب أو الاحتكاك الخشن خلال المباريات كما حدث للمدافع جابر أسد الذي أحزنني غيابه كونه شكل ثنائياً متناغماً مع علي ربيع في قلب الدفاع وأنتظر عودته بفارغ الصبر.


ماذا عن الأجانب؟

ميشيل لاعب معروف و من اللاعبين المميزين ذو عقلية احترافية وهداف من الطراز الرفيع، أما عيسى سيمون فهو لاعب متميز في مركزه ويعتبر وجوده في الفريق إضافة كبيرة، اما كوملان فهو لاعب دولي صاحب خبرة وانسجم بشكل سريع مع الفريق.


ما هي الإضافات المرجوة من لاعبي المنتخب؟

لدينا خمس لاعبين دوليين حتى الآن هم علي يعقوب ومحمد أحمد وفرج جمعة وبدر بلال وراشد الهاجري، بالإضافة إلى لاعب فريق 17 سنة خليفة محمد. إن وجود 6 لاعبين في المنتخبات الوطنية بمختلف المراحل في فريق متواجد في دوري الدرجة الأولى أمر أفضل من الممتاز ونحن فخورين بهذا العدد ومما لا شك فيه بأنهم سيشكلون دعامة للكوماندوز.


كلمة لجمهور الشعب؟

جمهور الشعب اللاعب رقم واحد وليس اللاعب رقم 12 بل هم الرقم واحد في مآزرتهم وتشجيعهم للاعبين ودعمهم، كما إنهم راقين في تعاملهم وإنهم حريصين على متابعة كل جديد بالفريق، واللاعبين سيقاتلون في الملعب لاسعاد جمهورهم والاحتفال معهم بعودة الشعب لمكانه الطبيعي.

وأخيراً لا يسعني سوى أن أتقدم بشكري للسيد أسامة يوسف الدوخي على تعاونه وسرعة الاستجابة لجميع الطلبات وتذليلها في سبيل إنجاح المعسكر، وأن كل شخص موجود في البعثة يقوم بدوره حسب المطلوب، حيث أن الأجواء الطيبة تسود المعسكر ونحن متفائلين بذلك.

كما أن كلمات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة ومطالبته للشعب بالعودة إلى المحترفين في صدارة الدوري يجب أن تصل لكل لاعب في الفريق، ليعلموا جيداً حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم حتى يقاتلوا في كل دقيقة في الملعب لتحقيق الفوز خلال المباريات حيث أن دوري الدرجة الأولى قد يكون أصعب من المحترفين.


 
عدد الزيارات: 579
 
تعليقات حول الموضوع
 
لا توجد تعليقات حول الموضوع حتى الآن
بإمكانك أن تكون الأول!
أضف تعليقك على الموضوع
الإسم:
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق: