البحث المتقدم   الموقع الرسمي لنادي الشعب يرحب بكم  
 
     
 

التواصل الاجتماعي
تابعنا على الفيسبوكاتبعنا على التويتر
شاهدنا على اليوتيوبشاهدنا على تيوب الشعب
تابعنا عبر الانستغرامتابعنا عبر السناب جات

بروفايل
علي مصطفى
كرة القدم
الفريق الأول

صورة عشوائية
من ألبوم نهائي السلة ناشئين 2013/2014 : الشعب 54×43 الوصل

عدد الزوار
5973427
Version 2.2
 
لاستكمال وثائق الدفاع من الطرفين
الاستئناف تأجل البت في قضية نقاط الشعب حتى الأربعاء القادم




متابعة: محمد الكمالي
بتاريخ: 18-02-2015 06:25 PM
تكبير حجم الخط | تصغير حجم الخط

قررت لجنة الاستئناف باتحاد الإمارات لكرة القدم مساء اليوم برئاسة المستشار عبدالرحمن لوتاه تأجيل البت في قضية نقاط نادي الشعب في مباراته مع دبي والتي حكمت لجنة الانضباط مسبقاً بخسارة الشعب بنتيجة 3/0 في المباراة التي فاز بها الشعب بهدف نظيف ضمن الجولة التاسعة من دوري الدرجة الأولى. حيث اعترض نادي دبي على عدم قانونية مشاركة لاعب الشعب التوغولي كوملان.

مثل نادي الشعب خلال الجلسة كل من ماجد الجلاف وعمر الزرعوني أعضاء مجلس الإدارة بالإضافة إلى وحيد عرفات المدير التنفيذي للنادي وعبدالماجد الخير حسن السكرتير الفني لنادي الشعب.

وبعد الاطلاع على المذكرات الخطية التي تقدم بها الطرفين والدفاع الشفهي من الجانبين في مدة قارت الساعة، قررت اللجنة منح مهلة للطرفين لاستكمال دفاعهم بناءً على المستجدات والوثائق المقدمة خلال الجلسة من كلا الطرفين. ليتم تحديد يوم الأربعاء القادم الموافق 25 من شهر فبراير الجاري موعداً للاجتماع القادم للحكم في القضية.

وأفاد ماجد الجلاف عضو مجلس الإدارة واللجنة الفنية بنادي الشعب الذي ترأس وفد الشعب خلال الاجتماع، أفاد بأن الشعب قد قدم كل ما يفيد بأن الشعب سبق له وأن نفذ العقوبة في لاعبه التوغولي كوملان بناءً على اللوائح التنظيمية للجنة المسابقات والتي تحكم دوري الدرجة الأولى، مؤكداً بأن الخطأ الذي وقع به الاتحاد لا يمكن أن تتحمله أندية الدرجة الأولى التي تضررت جميعاً على خلفية الأحداث الأخيرة من حيث إيقاف جملة من اللاعبين في الأندية، إلا أن ضرر الشعب يبقى الأكبر كونه خسر ثلاث نقاط من مباراة كانت من نصيبه مؤكداً بأن الشعب ليس على استعداد لتحمل تبعات ذلك الخطأ.


 
عدد الزيارات: 861
 
تعليقات حول الموضوع
 
لا توجد تعليقات حول الموضوع حتى الآن
بإمكانك أن تكون الأول!
أضف تعليقك على الموضوع
الإسم:
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق: